اليكم التفاصيل 12

سنفروا بحياتكم.. قائد “أحرار الشام” يعلن “الانحياز” عن مناطق بريف إدلب

أعلن القائد العام لـ”حركة أحرار الشام”، جابر علي باشا، ما أطلق عليه “انحياز” مقاتلي الفصائل عن مناطق في ريف إدلب الجنوبي، بسبب الحملة العسكرية للجيش العربي السوري.

وقال علي باشا، في تسجيل صوتي الثلاثاء 20 آب، إن: “جموع المجاهدين انحازوا عن جزءٍ غالٍ من أرض الشام، بعد أن بذلت وسعها، واستفرغت طاقتها في سبيل الدفاع عنها، رغم قلة الإمكانات وضعف الموارد وخذلان القريب والبعيد”.

وأضاف علي باشا أن “المقاتلين يتقدمون ويحررون مناطق وينحازون من مناطق أخرى بحسب ما تقتضي المعركة”.

وجاء استخدام مصطلح “الانحياز” بمعنى الانسحاب ،ويبدو أنه تم استخدامه للحفاظ على ماء الوجه، بعد الهزيمة في المعارك الأخيرة أمام الجيش العربي السوري.

ويأتي ذلك في ظل انسحاب الفصائل المتشددة من مدينة خان شيخون وريف حماة الشمالي، بعد تقدم قوات الجيش العربي السوري وإطباق الحصار عليها.

وقال قياديان ضمن غرفة “عمليات الفتح المبين”، طلبا عدم ذكر اسمهما، إن: “جميع الفصائل انسحبت من مدينة خان شيخون ومناطق ريف حماة الشمالي خوفًا من الحصار”.

وأضاف القياديان لموقع “عنب بلدي”، المقرب من المعارضة، أن “الانسحاب جاء بعد تقدم قوات الجيش على محور خان شيخون ووصوله إلى الجسر الجنوبي، الأمر الذي أدى إلى إطباق الحصار على الفصائل في ريف حماة الشمالي”.

وعلى الرغم من إعلان الفصائل المتشددة انسحابها، لم يعلن الجيش رسمياً سيطرته على المدينة، بانتظار انتهاء أعمال التمشيط والقضاء على الكمائن.

تلفزيون الخبر

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*