كيف ردت دمشق على أنباء اعتقال صحفي أردني في سورية؟

كيف ردت دمشق على أنباء اعتقال صحفي أردني في سورية؟

- ‎فيسوريا

نفت وزارة الخارجية والمغتربين علمها بملابسات اعتقال الصحفي الأردني عمير الغرايبة، بحسب ما ذكرت وسائل إعلام أردنية، على حين أعلنت نظيرتها الأردنية أنها تتواصل بشكل دائم مع دمشق من أجل الإفراج عن الموقوفين الأردنيين في سورية. وذكرت قناة «المملكة» الأردنية، بحسب مواقع إلكترونية معارضة، أن وزارة الخارجية والمغتربين في سورية، نفت علمها بملابسات اعتقال صحفي أردني في سورية (عمير الغرايبة)، وذلك في إطار ردها على استفسار رسمي من وزارة الخارجية الأردنية.

 

وكان الناطق الرسمي باسم الخارجية الأردنية، سفيان القضاة، قال الأحد الماضي: إنه «تم تكليف القائم بأعمال سفارتنا في دمشق بمتابعة الأمر مع السلطات السورية المعنية».
وأشار إلى أن السفارة وجهت مذكرة رسمية لوزارة الخارجية والمغتربين في سورية بهذا الخصوص، كما التقى القائم بالأعمال الأردني مدير الدائرة القنصلية في الخارجية السورية، وأضاف: أنه تم «طمأنة السفارة على وضع الغرايبة، وأنه يتمتع بصحة جيدة ولم يخضع لأي سوء معاملة».
وأضاف: إن الوزارة قامت في نفس الوقت باستدعاء القائم بأعمال السفارة السورية في عمان، أيمن علوش، وطلبت منه نقل طلب الحكومة الأردنية بالإفراج الفوري عن الغرايبة، ووعد بنقل الرسالة فوراً.
وسبق أن نقلت مواقع إلكترونية أردنية عن شقيق الغرايبة الشهر الماضي قوله: إن الصحفي يعمل مصوراً في وسائل إعلام عالمية ودخل سورية الشهر الماضي، وأثناء عودته تم توقيفه ومصادرة كاميرا كانت بحوزته.
بموازاة ذلك، ذكرت مواقع إلكترونية داعمة للمعارضة أمس، أن وزارة الخارجية الأردنية، فضلت عدم التعليق على إحصائية عدد الموقوفين لدى السلطات السورية، إلا أنها توجهت بطمأنة الأردنيين، بأن الحكومة «تعمل على مدار الساعة» من أجل الإفراج عن الأردنيين الموقوفين في سورية.
وأكدت الوزارة أنها «تتواصل بشكل دائم مع الحكومة السورية»، من أجل الوقوف على أوضاع الأردنيين الموقوفين وللسعي من أجل الإفراج عنهم.
ونقلت المواقع عن متحدث باسم الوزارة قوله: «إننا نتواصل بشكل شخصي مع أهالي المعتقلين في سورية، ونقوم بإطلاعهم بشكل فردي على آخر المستجدات بشكل مستمر»، رافضا الحديث أكثر عن تفاصيل القضية.
وأضاف المتحدث أن «النائب المحامي عبد المنعم العودات، وعدنا بأن هناك أخباراً سارة الأسبوع المقبل (فيما يخص موضوع الغرايبة)».
وسبق أن ذكرت صحيفة «الغد» الأردنية، أن 30 أردنياً أوقفوا في سورية بعد افتتاح معبر نصيب في 15 تشرين الأول الماضي، تم الإفراج عن سبعة منهم فقط حتى الآن.
الوطن

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *