روسيا تعرقل بيانا لمجلس الأمن حول تشويه الوضع في إدلب

روسيا تعرقل بيانا لمجلس الأمن حول تشويه الوضع في إدلب

- ‎فيدولي

 

صرح نائب المندوب الدائم الروسي لدى الأمم المتحدة، فلاديمير سافرونكوف، للصحفيين، اليوم الجمعة، بأن روسيا عارضت وعرقلت بيان مجلس الأمن الدولي حاول تزييف الأوضاع في مدينة إدلب السورية.

 

 

 

وقال سافرونكوف “لم نمرر وعرقلنا بيان مجلس الأمن للصحافة، الذي أعدته كلا من بلجيكا وألمانيا والكويت، وكان معنى يتزييف الأوضاع في مدينة إدلب (السورية)”.

وأضاف أنه في سوريا “يوجد محادثات مع الزملاء الأمريكيين حول القنوات المهنية، والقنوات العسكرية، والقنوات السياسية”.

وأردف “هناك أشخاص يناقشون الوضع بناءا على الحقائق وبأيديهم الخرائط، ويفهمون الوضع في المسرح السوري”.

وتابع “نحن الآن على اتصال بالأميركيين وهناك حوار، وهذا هو السبب في أن الأمريكيين قرروا عدم إخراج أي معلومات غير ضرورية من مشاورات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ، لأننا حاولنا الشرح بعيدا عن الكاميرات، ويجري العمل لإيجاد قواسم مشتركة في هذا الموقف”.

واختتم قائلا “يجب التأكيد على ضرورة احترام سيادة سوريا وسلامتها واستقلالها ليس بالأقوال بل بالأفعال”.

سبوتنك

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *