الحالات ال 5 التي تؤدي إلى الخيانة الزوجية بحسب رأي علماء النفس

الحالات ال 5 التي تؤدي إلى الخيانة الزوجية بحسب رأي علماء النفس

- ‎فيكابتشينو

لا أحد يحب أن يتعرض للخيانة، وخصوصاً إذا كانت الخيانة من شخص قد تعهد بالحفاظ على أمانته.

في هذا المقال، سنورد لكم العلامات الأساسية التي قد تشير إلى أن شريككم (او شريكتكم) يمكن أن يخونكم، وذلك بحسب دراسة صدرت عن هذا الموضوع.

بدأ الشريك يفقد اهتمامه

في العلاقة الزوجية، كل المشاكل يمكن حلها عن طريق الكلام. إذا كان الشريك يتجاهل أو يهمل في بعض الحالات، إذا كان لا يتحمل بعض المسؤوليات، أو إذا توقف عن إيلاء الاهتمام لعلاقتكما، فربما قابل شخصاً يهمه أكثر.

يشعر بانجذاب جسدي أقل

لا يتعلق الأمر بمرحلة عابرة يمر بها. إذا تراجع اهتمام الشريك بكم بشكل واضح، فهذا ليس عادياً. لسوء الحظ، قد يعني هذا أنه يواعد شخصاً آخر.

الميول الشخصية

إنها سمة ذات طابع وراثي. بعض الأشخاص لا يشعرون بالانجذاب لشخص واحد فقط، لكنهم يفضلون علاقات متعددة وشركاء متنوعين. بالنسبة لهم، من الطبيعي أن يكونوا مع عدة أشخاص في نفس الوقت. وبالنتيجة، هم أكثر قابلية لارتكاب الخيانة الزوجية.

عدم المبالاة تجاه العلاقات الحميمة

هنا أيضاً الموضوع مباشر أكثر : عندما لا يعير الشريك أي اهتمام للمواضيع الحميمة، فهو يبحث عن المتعة خارج نطاق العلاقة الزوجية. العذر النموذجي لهذا النوع من الأشخاص الخائنين هو :”لا أشعر بشيء تجاهها (أو تجاهه)، المسألة جسدية فقط”.

البيئة التي تشجع على الخيانة

من الصعب أن يبقى الشخص أميناً في بيئة حيث كل الناس فيها لديهم قصصهم ومغامراتهم. عندما نقابل هذا النوع من الأشخاص، نقول في أنفسنا إننا يمكننا أيضاً أن نقيم عدة علاقات في نفس الوقت. لهذا من المهم أن تنتبهوا لأسلوب حياة الأشخاص المحيطين بشريككم.

إذا كان شريككم خائناً، اتركوه ولكن لا تغلقوا الباب أمام علاقة جديدة. فحسب هذه الدراسة التي طالت 484 شخص، %2 فقط كانوا مؤيدين للعلاقات المتعددة. بينما فضّل الآخرون وهم الأغلبية الساحقة، الأمانة المتبادلة.

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *