11 حقيقة عن ماكدونالدز يعرفها الموظفون ويجهلها العملاء

11 حقيقة عن ماكدونالدز يعرفها الموظفون ويجهلها العملاء

- ‎فيكابتشينو

نشر موقع “بيزنس إنسايدر” الأمريكي تقريرا تحدث فيه عن كيفية إدارة الخدمات في شركة ماكدونالد العملاقة للوجبات السريعة، التي تعتبر واحدة من أكبر الشركات المشغلة في العالم بحوالي 375 ألف موظف. ويحتفظ هؤلاء الموظفون بالعديد من الأسرار والحقائق الداخلية حول الشركة، التي يجهلها جل العملاء.

 

 

وقال في تقريره ترجمته “عربي21″، إن الموظفين الذين يشتغلون في مختلف فروع هذه الشركة يمتلكون رؤية واضحة وشاملة حول التفاصيل الصغيرة المتعلقة بالعمل الداخلي لعملاق الوجبات السريعة. كما يمكن لموظفي ماكدونالدز الكشف عن كل التفاصيل والتجارب التي عايشوها خلال فترة عملهم في هذه المطاعم.

وذكر الموقع أن العملاء يحاولون الاستثمار في طعامهم. وفي تصريح على موقع “رديت”، أعرب أحد مديري الإشراف عمل لمدة قصيرة في ماكدونالدز، عن استغرابه من مدى غضب الناس عندما يتعلق الأمر بالطعام. كما روى هذا الشخص حادثة حصلت معه، عندما تلقى مكالمة من رجل غاضب على خلفية عدم وجود خردل على البرغر الذي طلبه.

وحتى بعد حصوله على الخردل، ظل الزبون يطالب بإيصاله بالمسؤول، مؤكدا أنه يمتلك جدول بيانات سجل فيه جميع الأخطاء التي يقترفها موظفو ماكدونالدز عند طلبه الطعام. وقد انتهى الأمر بإيصال الرجل بالمدير، الذي سرعان ما أوقفه وطلب منه البحث عن مكان آخر ليأكل فيه.

ونقل الموقع أن ماكنزي شيلتون، التي تعمل موظفة في ماكدونالدز، كشفت أنها تقدم حيلة للحصول على بيضة طازجة في شطيرة الإفطار، تتمثل في طلب ما يعرف “بالبيضة المستديرة” التي حسب قولها تعتبر أفضل بيضة لدى المطعم.

وأضاف أن الموظفين أحيانا يتلقون طلبات غير معتادة من قبل العملاء، يصعب عليهم التعامل معها. وفي هذا السياق، ذكر غانيش ساتينارا على موقع كورا، أنه تعرض لموقف غريب بينما كان يستعد لغلق المطعم، حيث أصرت زبونة على تناول الطعام لأنه لم يكن هناك محلات أخرى مفتوحة.

وحين وافق على طلبها وبدأ بتنظيف أحواض الزيت والمشواة، أعلمته بأنها لا تريد لحما على الساندويتش، وإنما بعض المخللات على شطيرة محمصة.

وأضاف آرثر آدامز، الذي كان يعمل في مطعم ماكدونالدز في الثمانينيات، أن الطلبات الغريبة لا تشمل فقط الطعام، إذ يطلب منا بعض العملاء إخبارهم نكتة أو أن نبيع لهم قبعة ماكدونالدز.

وأفاد “بيزنس إنسايدر” بأن طلبات العملاء، في بعض الأحيان، تكون معقدة ويصعب التعامل معها. وقد أعطى أحد موظفي ماكدونالدز أمثلة على ذلك، على غرار طلب شطيرة مكان فطيرة الخس، أو الحصول على فطيرة واحدة بدلا من ثلاث فطائر المتعارف عليها في معيار الشركة.

وتطرق الموقع إلى أن موظفي ماكدونالدز في المملكة المتحدة يكونون أكثر انتباها خلال أوقات معينة من اليوم، يسمونها “أوقات العميل المقنع”، والتي تكون عادة من الساعة 12 ظهرا إلى الثانية بعد الظهر، ومن الخامسة مساء إلى السابعة مساء. وفي هذه الأوقات، يزور المطعم ما يعرف بالمتسوقين الخفيين الذين يحصلون على أموال مقابل تقييم تجربتهم في المطعم.

وفي الحقيقة، يتم التعرف عليهم من خلال طلبهم لإيصالات حتى يتمكنوا من تسديد تكاليف طعامهم من قبل الشركة التي توظفهم. وحيال هذا الشأن، ذكر كامران عدنان، الذي عمل في نفس المطعم لمدة سنة، أنه “في حال طلبت إيصالا في ذلك الوقت، سيتم تنبيه الجميع على الفور، الذين سيحرصون على تقديم أحدث برغر وبطاطس ويعطوك الأولوية”.

وقال الموقع إن هذه المطاعم تمتلك العديد من المديرين الذين تسند إليهم مهام مختلفة، بالاعتماد على رتبهم. فعلى سبيل المثال، يأتي المالك أو المشغل على رأس القائمة لكونه هو الذي يصدر الأوامر، يليه مدير المطعم الذي يشرف على الجدولة والموارد البشرية والإجراءات، ثم مدير الإشراف الذي يعمل مع بقية الموظفين.

وأورد الموقع أن بعض الموظفين الذين لا يحبذون أكلات المطعم، يستخدمون مطبخ المطعم لإعداد وجبات الطعام الخاص بهم. وقد ذكرت ياسمين ناثانيل، التي تعمل في ماكدونالدز، أن الموظفين “في بعض الأحيان، يصبحون مبدعين في المطبخ عند تحضير وجباتهم الخاصة”.

ونوه إلى أن الموظفين قد يكونون عرضة لتصرفات بعض العملاء المزعجة، الذين قد يتصرفون باستعلاء معهم. فقد ذكر أحد مستخدمي رديت، الذي كان موظفا في أحد فروع ماكدونالدز بدوام جزئي، أنه تعرض إلى موقف محرج عندما سمع زبونة تخبر أطفالها بأنهم إن لم يدرسوا جيدا سينتهي بهم الأمر موظفين في هذه المطاعم.

وتطرق الموقع إلى الأساطير الشائعة المتداولة على الإنترنت حول إمكانية الحصول على بطاطس طازجة من خلال طلبها مقلية دون ملح. ويعتبر هذا الطلب وسيلة لإزعاج الموظفين في متاجر ماكدونالدز.

وفي هذا السياق، كتب أحد مستخدمي رديت، الذي كان موظفا سابقا في ماكدونالدز، ردا على أحد المستخدمين، أنه إذا كان يريد بطاطس طازجة يمكنه فقط الطلب وسيقوم العاملون هناك بتقديمها له.

وأشار إلى أن بعض الزبائن يطلبون وجبة “بيغ ماك” بسعر أقل. وحيال هذا الشأن، ذكرت شيلتون على موقع كورا أن العملاء الذين يحاولون الحد من مصاريفهم يمكنهم طلب وجبة “دبل تشيز برغر” مع الإبقاء على الكاتشب والخردل وإضافة الخس وصلصة الماك. وبهذه الطريقة، ستوفر بضعة دولارات مع التمتع بطعام لذيذ.

وفي الختام، ذكر الموقع أن موظفي ماكدونالدز تزعجهم رائحة البطاطس المقلية التي يتعايشون معها بصفة يومية، وهذا ما يجبرهم على عدم خلط ملابسهم العادية وغسل ملابس العمل بصفة منفصلة حتى لا تنتشر الرائحة.

وردا على العديد من التساؤلات على موقع “رديت”، التي تتمحور أغلبها حول كيفية التخلص من روائح الشحوم والقلي، اقترح أحد موظفي ماكدونالدز السابقين غسيل الملابس بعصير الليمون للحد من الرائحة.

عربي21

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *