وزير التربية ينفي تقديم الوزارة بسكويت وعصير داخل المراكز الامتحانية

وزير التربية ينفي تقديم الوزارة بسكويت وعصير داخل المراكز الامتحانية

- ‎فيمحليات

أكد وزير التربية هزوان الوز تمديد الامتحانات لعدد من الطلاب الذين منعتهم الظروف الجوية من الوصول إلى مراكزهم الامتحانية في الموعد المناسب بسبب السيول، لافتاً إلى تأخر وصول الأوراق الامتحانية لنفس السبب في محافظتي حماة في سهل الغاب عين حلاقيم والبيضا وفي اللاذقية في الصلنفة والقرداحة ، مؤكداً تمديد الامتحان في هذه المناطق لمدة ساعة واحدة تقديراً للظروف القاهرة التي تعرضت لها هذه المنطقة.

 

 

 

 

وبيّن الوز أنه تم اتخاذ قرار بتأجيل تقديم الامتحان لمادة الاجتماعيات لــ19 طالباً من البوكمال في دير الزور الذين منعتهم السيول من الوصول إلى المراكز الامتحانية، موضحاً أنه تم تأجيل الامتحان لهؤلاء الطلاب حتى 26/5/2018 وسيتم وضع نموذج جديد لهذه المادة ولهؤلاء الطلاب فقط.

وعن قيام وزارة التربية بتوزيع علب عصير وبسكوت على الطلاب في بعض المراكز الامتحانية، نفى وزير التربية تقديم وزارة التربية لأي مادة داخل المراكز الامتحانية، معيداً سبب وجود هذه المواد في القاعات إلى وجود عدد كبير من الطلاب من المناطق الساخنة الذين تم استقبالهم في مراكز خاصة توفر لهم المنامة والإطعام ومن بين مواد الإطعام يوجد بسكويت وعصير، متوقعاً أن يكون الطالب قد اصطحب معه هذه المادة من مكان إقامته إلى قاعة الامتحان.

هذا وكان قد‏ توجه أمس في اليوم الأول لامتحان التعليم الأساسي 277480 تلميذاً وتلميذة للتقدم إلى امتحانات شهادة التعليم الأساسي موزعين على 2215 مركزاً امتحانياً و3687 تلميذاً وتلميذة إلى امتحانات الإعدادية الشرعية موزعين على 54 مركزاً امتحانياً في المحافظات.

ولفت وزير التربية خلال جولة قام بها مع ياسر الشوفي عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب التربية والطلائع على عدد من مراكز الامتحانات في دمشق، إلى أنه تم التعامل مع أبنائنا من المناطق المحررة من خلال كل من حصل على شهادات من جهة غير رسمية بإجراء سبر معلومات لهم ومنحهم شهادة الصف السادس، تقدموا بموجبها إلى امتحانات شهادة التعليم الأساسي، وتم تحديد مراكز امتحانية في ضاحية الأسد لتلاميذ دوما وحرستا، وحفير التحتا مع معسكر الدوير والغزلانية لتلاميذ الغوطة الشرقية، والكسوة للتلاميذ المقيمين في مركز إيواء الحرجلة ، ومنطقة القطيفة لتلاميذ بلدات القلمون.

وحول وجود دورة استثنائية لطلاب الغوطة الشرقية في شهادة التعليم الأساسي، أوضح وزير التربية أن التلاميذ الذين تعذر عليهم التقدم لهذه الامتحانات يمكنهم التقدم لدورة استثنائية في نهاية شهر آب بعد إلحاقهم بدورات تقوية.

وحول التجديدات في مديرية تربية دير الزور أوضح وزير التربية أن الوزارة سمحت بإجراء امتحانات لتلاميذ التعليم الأساسي بصفة دراسة حرة وهم في سن التعليم النظامي لكل من أبناء الريف الشرقي ، والريف الغربي وريف شمال النهر.

من جهته قال عضو القيادة القطرية ياسر الشوفي إن أبناءنا التلاميذ يصبون اليوم ما تعلمونه من علم ومعرفة ليكونوا سداً منيعاً في وجه التخلف والإرهاب، والفريق التربوي يعلن بدء العملية الامتحانية في ريف دمشق ليكون هذا المنطلق نحو تعافي سورية، وإدراكاً أن منهجية بناء الإنسان الذي يؤكد عليه قائد الوطن تنطلق من العلم والمعرفة، وأن بناء الإنسان هو مقدمة البناء الوطني بحيث يتآخى القلم مع البندقية لبناء سورية الغد، سورية المستقبل، سورية المنتصرة دائماً بهمة جيشها وحكمة قائدها وصمود شعبها.

محمود الصالح

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *