قرارات هامة لمجلس محافظة دمشق .. تعرف عليها

قرارات هامة لمجلس محافظة دمشق .. تعرف عليها

- ‎فيمحليات

عقد مجلس محافظة دمشق آخر جلساته للدورة العادية الثالثة في مبنى المحافظة يوم الأربعاء 16/5 /2018 برئاسة المهندس عادل العلبي رئيس المجلس وحضور السادة أعضاء المجلس ومدراء الدوائر والمديريات المعنية.

 

 

 

 

بدايةً ثمن المهندس العلبي رئيس المجلس جهود فوج الإطفاء والدفاع المدني المبذولة خلال الفترة الماضية وأكد على ضرورة تشكيل لجنة للاطلاع على واقع الأسواق وأسعارها وصلاحيتها ولاسيما مادتي التمور والموز.

ومن بعدها تم مناقشة تقرير المكتب التنفيذي المتعلق بالتموين والتجارة الداخلية والصناعة والصحة والدفاع المدني مع ما يتعلق بها من تقرير اللجنة الاقتصادية ولجنة الخدمات والمرافق.

طروحات أعضاء المجلس تمحورت حول تكثيف دوريات التموين على محلات بيع الأغذية لضبط الأسعار والجودة والتحقق من الصلاحية ولاسيما والعمل على استبدال إغلاق المحلات الغذائية خلال شهر رمضان بغرامة مالية وضرورة تكليف الشركة السورية للتجارة بتسيير سيارات لبيع المواد الغذائية بأماكن محددة خلال الشهر الكريم.

كما دعا الأعضاء إلى ضرورة توعية أصحاب المحلات الغذائية بالشروط الصحية لكل مهنة وإلزام المشافي الخاصة بالإعلان عن التسعيرة للعمليات الجراحية واتخاذ الإجراءات الرادعة بحق المخالفين ورش المبيدات ضد اللاشمانيا بحي كفرسوسة ومزة /86/ وتبسيط إجراءات منح التراخيص الادارية وضبط أسعار صالات المناسبات بما يناسب دخل المواطن وإعادة النظر برسوم تحويل القبر إلى طابقين وإعفاء ذوي الشهداء من رسوم الدفن وإحداث صراف آلي وتجاري في كفرسوسة وتخصيص جرحى الجيش بأكشاك الخبز وتوسيع مستوصف العرين ومعالجة ظاهرة الكلاب الشاردة والتأكيد على وضع شعار الجمارك على سيارات الدوريات الخاصة بهم.

إجابات المدراء جاءت كل حسب اختصاصه حيث أكد مدير الصحة الدكتور رامز أورفلي أنه تم افتتاح المركز التخصصي لعلاج شقوق الشفة والحنك (شفة الأرنب ) حيث يتم متابعة الطفل منذ الولادة جراحياً ومن ثم إجراء التقويم للفك وتأهيل النطق والدعم النفسي وذلك مجاناً كما تم اعادة تأهيل مركز أديب اللحام التخصصي لطب الأسنان من خلال فريق استشاري من أساتذة الجراحة الفكية والتجميل والتقويم والأطفال وأخصائي الأنف والأذن والحنجرة وأخصائيين في الدعم النفسي وذلك بالتعاون مع منظمة آمال والأمانة السورية للتنمية.

وبدوره بيّن علي الشامي معاون مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بدمشق أنه تم وبمناسبة حلول شهر رمضان المبارك تشكيل مجموعات عمل رقابية مؤلفة من عدة دوريات برئاسة معاونين ورؤساء الدوائر لمراقبة الأسواق والأسعار ولاسيما المواد التي يكثر استهلاكها خلال هذا الشهر وتشديد الرقابة على صلاحية المواد ومتابعة المواد المهربة على مدار 24 ساعة كما تم التأكيد على سحب عينات من كافة المواد الغذائية وخاصة العصائر والتمور والأجبان والألبان علماً أنه تم خلال الشهر الحالي تنظيم عدد كبير من الضبوط لمواد مهربة منها الموز والتمر وتم أخذ عينات للحوم وتنظيم عدد كبير من الضبوط لمواد منتهية الصلاحية تم مصادرتها وإتلافها وإغلاق المحلات المخالفة.

بدوره أكد الدكتور ماهر ريا مدير الشؤون الصحية أن المديرية تقوم يومياً من خلال أربع ورديات برش المبيدات بمختلف أحياء المدينة وحدائقها كما ستقوم يومياً وبتمام الساعة الخامسة مساءً برش الأنهار بمبيدات بواسطة الماء بدلاً من المازوت، ومع حلول شهر رمضان ستبدأ حملة على الأسواق ولاسيما محلات بيع المواد الغذائية لضبط جودتها والتأكد من صلاحيتها لاسيما المواد الأكثر استهلاكاً خلال هذا الشهر مشيراً إلى أن المجلس الصحي قرر منع بيع التمور بطريقة الدوكما ( الفرط ) وحصر البيع مغلف منوهاً إلى أنه وخلال الفترة الماضية تم ضبط واتلاف أربعة أطنان جبنة قشقوان فاسدة في أحد محلات كفرسوسة.

من جهته بين مندوب السورية للتجارة – فرع دمشق أن الشركة جهزت سلل غذائية رمضانية يتم بيعها مباشرة للمواطن عبر صالات الشركة وبسعر عشرة آلاف ليرة سورية متضمنة 19 مادة غذائية كما تم دعم ورفد جميع الصالات بتشكيلة واسعة من المواد الغذائية التي تستهلك خلال الشهر منوّهاً إلى أن عقد الموز المستورد تم إنهائه مع الشركة الموردة منذ أكثر من شهر.

المصدر: مدير الصحافة والثقافة والإعلام – ريم العبدو

 

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *