في دمشق.. امرأة تبيع الذهب المزور لـ10 محلات!

في دمشق.. امرأة تبيع الذهب المزور لـ10 محلات!

- ‎فياقتصاد

تعرض حوالي 10 محلات صاغة في مناطق المزة والقصاع وبرزة بدمشق لعملية احتيال ببيعهم ذهباً مزوراً من قبل امرأة تحمل فواتير مختومة باسم مجوهرات الملكة، وفق ما أكده رئيس جمعية الصاغة بدمشق غسان جزماتي، مؤكدا بيع كل صائغ طوق ذهب بوزن حوالي 25 غرام مرفقاً بفاتورة مزورة بنفس الوزن.

 

 

ولفت جزماتي إلى أن هذا الطوق المزور يحوي زردات ذهب نظامي عيار 21 قيراط وبقية الطوق من الذهب البرازيلي، حيث يقوم الصائغ بوزن الطوق فيجده نفس الوزن على الفاتورة فيشتريه، علماً أن محل ( مجوهرات الملكة ) غير موجود وغير مسجل لدينا ، منوهاً أن الجهات المختصة تقوم بالتحري عن تلك الإمرأة لإلقاء القبض عليها.

وشدد جزماتي على الصاغة بضرورة عدم شراء الذهب دون فاتورة مختومة من الجمعية حصراً مع أخذ بيانات هوية البائع، وضرورة التشديد على محلات صناعة الأختام ومطابع الفواتير بعدم طباعة أي ختم أو دفتر فواتير بدون الحصول على موافقة جمعية الصاغة.

وبين جزماتي أن الذهب المحلي انخفض خلال هذا الأسبوع 300 ليرة للغرام 21 قيراط فسجل سعره اليوم 16100 ليرة ، وذلك نتيجة انخفاض سعر الذهب العالمي بمقدار 20 دولار للأونصة الذي سجل سعرها اليوم 1288 دولار ، ذاكراً أن سعر الغرام 18 قيراط بلغ اليوم 13800 ليرة ، والليرة الذهبية السورية 135 ألف ليرة، والأونصة السورية 588 ألف ليرة .

وأوضح جزماتي أن المبيعات وصلت إلى 12 كغ يومياً في الفترة الأخيرة ولكنها قد تنخفض إلى أدنى مستوى لها خلال الـ 20 يوم الأولى من شهر رمضان ومن ثم تعاود التحسن في الثلث الأخير منه وخلال عيد الفطر.

سيريانديز

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *