فريق سوري يحصل على المرتبة الأولى في أول مشاركة له في مسابقة للروبوت

فريق سوري يحصل على المرتبة الأولى في أول مشاركة له في مسابقة للروبوت

- ‎فيمحليات

نال فريق (ميغا بوت) المشارك لأول مرة في مسابقة (ARC4) للروبوت المرتبة الأولى على 151 فريقاً من مدارس وجامعات لبنانية ومن بينها تسعة فرق سورية ، بإشراف المهندسين علي جنيدي وتميم بوبو ، وبرئاسة المهندسة مريم فيوض رئيسة فرع الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية في اللاذقية.

علي حمدان طالب حادي عشر من ثانوية فخر الدين صقر الفرع العلمي قال: “ميولي بالأساس تتجه نحو هذا العالم التكنولوجي لما فيه من خلق وإبداع لعناصر جامدة، تعطي حركة تشبه وظائف معينة للإنسان، وكانت مشاركتي بهذه المسابقة لأرى إلى أي مدى سأكون قادراً على تحقيق طموحي المستقبلي، وهو إكمال دراستي في مجال التكنولوجيا خاصة في هندسة المعلوماتية أو الميكاترونيك وإنتاج شيء متطور يخدم الإنسان، وما تعلمته نظرياً وعملياً كان بفضل جهود القائمين على المسابقة والجمعية، وحبهم للعطاء لكل مَن يريد أن يكون له بصمة علمية تخدم المجتمع”.
وكذلك كرم قاسم صف عاشر- ثانوية أنيس عباس عرف بهذه المسابقة من خلال مشاركته بإحدى الدورات بالجمعية ، قال: السبب الذي دفعني للمشاركة بهذه المسابقة هو حبي للبرمجيات ورغبتي في اختبار المعلومات التي تعلمتها في الدورات السابقة بالجمعية، ولاحقاً من أجل صنع شيء حقيقي يمثل هذه المعلومات ويقدم فائدة للمجتمع بشكل أكثر حضارة وسرعة، طموحي الوصول إلى درجات أعلى بهذا المجال لتحقيق شيء متميز في عالم التكنولوجيا.
في حين أشار علي قنجراوي صف عاشر- ثانوية الكميت بليدي للمتفوقين إلى أن حبه لهذا المجال بدأ منذ ارتياده الجمعية بالصف الخامس، لحضور بعض نشاطات الجمعية والدورات التدريبية والتعليمية في مجال الروبوت ولغات البرمجة، يقول: أدهشني منظر الروبوت المتحرك، ما حفزني للخوض بهذا المجال والتعرف على كل معطياته، ومنذ ذلك الوقت إلى الآن أسعى لكسب أي معلومة أو معرفة ما يخص مجال التكنولوجيا، فهذه المسابقات والورشات التدريبية تعرفني بما أحتاج إليه من مهارات، كي أعرف ماذا أحتاج في المستقبل لتحقيق هدفي، وما حققناه بهذه المسابقة هو نتيجة استمرارنا في البحث والاطلاع والتدرب.
وشكر فريق (ميغا بوت) الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية في اللاذقية، التي وفرت لهم البيئة الحاضنة اللازمة لإطلاق مهاراتهم والوصول إلى هذه النتائج، وتحقيق أحد طموحاتهم بالفوز بالمسابقة، ونوهوا بأنه تم منحهم منحة دراسية في الجامعة الدولية الخاصة في لبنان (BIU) لكن رغبتهم كفريق أن تكون المنحة الدراسية في سورية.
رئيسة فرع الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية في اللاذقية مريم فيوض قالت: انطلاقاً من أهداف الجمعية في نشر الثقافة المعلوماتية في ظل التطور الهائل لعلوم تكنولوجيا المعلومات، فقد أصبح الهدف التمكين الأمثل لبرامج المعلوماتية وعلى رأسها علوم الروبوت في سورية، وهذا يحتاج خطوات تقوم بها الجمعية ومنها الحقائب التدريبية ودورات إعداد مدربين بالروبوت والمشاركة بالمسابقات المحلية والاقليمية والعالمية، ومنها المسابقة الوطنية الرابعة للروبوت.
وبينت أن النتائج التي حققتها الفرق السورية في هذه المسابقة وتحديداً المرتبة الأولى التي حققها فريق اللاذقية، تؤكد وبشكل قطعي أن آليات العمل التي أنتجتها الجمعية العلمية السورية في جميع المجالات، وتحديداً في مجال الروبوتيك هي آليات صحيحة بمعيار النتائج والنمو التي حققناها على مدار السنوات الماضية، فلا يخلو عام من الإنجازات السورية المميزة على صعيد العالم في هذا المجال.

المصدر: تشرين

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *