حياة شاب عشريني تنتهي ب”13 طعنة” من عمه

حياة شاب عشريني تنتهي ب”13 طعنة” من عمه

- ‎فيحوادث

أقدم المدعو ( ح – ش ) من أهالي وسكان مدينة دوما عمره 44 سنة على قتل ابن شقيقه المدعو ( م – ش ) عمر 27 سنة بواسطة سكين مطبخ قام بتجهيزها مسبقاً، حيث أقدم على طعنه داخل منزله ثلاثة عشر طعنة، إحدى عشر طعنة بالصدر وطعنتان بالضهر بدافع خلافات شخصية تطورت إلى القتل.

 

 

 

 

وبعد ارتكاب الجريمة قام القاتل بتسليم نفسه مع أداة الجريمة إلى عناصر الشرطة المتواجدين في مديرية منطقة دوما، وعلى الفور وجه مدير المنطقة دورية إلى منزل المغدور وتم الكشف على الجثة واستدعاء الطبيب الشرعي، وقد حضرت دورية من الأدلة الجنائية في فرع الأمن الجنائي بريف دمشق وتم نقل الجثة إلى مشفى المواساة بدمشق.

تعتبر جريمة القتل هذه هي الأولى في الغوطة الشرقية بعد خروج المسلحين منها واستلام قوى الأمن الداخلي مهامهم فيها وقد تم التعامل مع القاتل وجثة المقتول حسب الأصول والقانون.

ولا تزال التحقيقات جارية مع القاتل بعد إحالته الى فرع الامن الجنائي بريف دمشق وسوف يتم العمل على تقديمه إلى القضاء المختص لينال جزاءه العادل.

المصدر: الشرطة – محمد حلو

 

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *