بالصور.. هكذا كان “حصار” الجيش السوري للغوطة عام 2016!

بالصور.. هكذا كان “حصار” الجيش السوري للغوطة عام 2016!

- ‎فيعسكري

من لم يمت برصاص المسلحين كان يقتله الجوع واحتكار المسلحين للأغذية. هكذا كان حال المدنيين في احياء الغوطة الشرقية، بعد ان منعت المجموعات المسلحة بكافة اسمائها وتشكيلاتها وصول المساعدات الغذائية والطبية إليهم، ومصادرتها واحتكارها في مخازن ومستودعات خاصة بها.

 

 

فشهادات الناس الخارجين من داخل تلك الاحياء، تقشعر لها الابدان، والمستمع للأهالي، يعتقد لبرهة ان هؤلاء الناس كانوا في كابوس حقيقي، وان وصول الجيش السوري مثل الخلاص بالنسبة لهم.
وبعد تحرير الجيش للمنطقة ومغادرة المجموعات المسلحة إلى الشمال السوري، تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً للمدعو فراس الدمشقي “ناشط ومصور إعلامي”  كانت قد أخذت له في عام 2016 “أي في الأوقات التي كان يتحدث عنها عن الحصار المطبق الذي يفرضه الجيش السوري على المنطقة بصفته ناشط لما يسمى بالـ”الثورة””.
ولفت النشطاء إلى أن الصور تظهر المدعو فراس برفقة أشخاص أخرين وأمامهم فواكه وموالح وبيتزا وحلويات ومشروبات غازية، مستغربين من كمية الكذب والدجل والخيانة.
وبحسب النشطاء فأن المدعو فراس بعد أن تم ترحيلهُ من دوما باتجاه جرابلس، حاول الدخول “تهريب” إلى تركيا،  حيث قامت الجندرما التركية باعتقاله.

 

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *