القرار الأخطر بين بوتين و الأسد وسليماني.. إلى الرقة سر !

القرار الأخطر بين بوتين و الأسد وسليماني.. إلى الرقة سر !

- ‎فيأقلام

في ظل مايجري من تصريجات اعلامية حول وجود خلاف روسي ايراني في سوريا وفي خضم كل تلك البروباغندا الاعلامية لدول حلف العداء لسوريا يجلس الحلفاء على طاولة التخطيط العسكري والسياسي لرسم خطة الايام القادمة وكيف يمكن قضم المناطق بسرعة وفعالية والسيطرة على المناطق الحيوية والاستراتجية في سوريا.

 

 

 

روسيا وايران شركاء استراتيجيات كبرى لايؤثر فيها علاقة روسيا مع اسرائيل لان روسيا ليست الولايات المتحدة ياسادة وهناك مقولة شهيرة روسيا لاتعادي اسرائيل الا انها لاتعتبرها جزءً من كيانها الفيدرالي . انما امريكا تعتبرها ولاية رقم 51 وهنا الفرق كبير وواضح ولاداعي لشرحه أكثر.

القرار الاخطر في الحرب السورية هو عبور ضفة الفرات والاشتباك مع قوات قسد أو مايعرف بقوات سوريا الديمقراطية والقوات الامريكية لكن هكذا خطوة بحاجة الى تنسيق كبير وجهود مشتركة بين روسيا وايران وسوريا بالعرف العسكري ( جو ارض بحر ) لتكون العلمية العسكرية كاسحة وضاربة لمواجهة قوات مدعومة امريكاً لهذا تحدثت مصادر لبريكول راسيا امس على ان اجتماعاً كبيراً ضم النخب العسكرية من قادة الميدان الروسي السوري الايراني لوضع التكتيك والخطط لتوجيه ضربة من التنف الى الرقة لاانهاء الوجود الامريكي فيها .. وفي اشارة لمن يراهن على التدخل الامريكي او وقوع اشتباك مباشر للدفاع عن القوى الانفصالية من الولايات المتحدة نذكر في ماورد ليلة البارجة على واشنطن بوست لجنرال امريكي كبير يعبر فيه عن خوف الولايات المتحدة الامريكية من زحف المحور المقاوم الى التنق لان امريكا قد تنسحب ولاتتدخل
“هي معركة دمشق وطهران وموسكو وحزب الله مجتمعين، فلننتظر ارتدادات قد تكون “مزلزلة” للقرار الأخطر الذي حمله سليماني من موسكو، الى جبهات الرقة” – وفق تعليق محلّل الشؤون العسكرية في صحيفة “يديعوت أحرونوت”، والتي يبدو انها حفّزت بنيامين نتنياهو الى تحديد زيارة سريعة الى موسكو لفكّ شيفرات زيارة غريمه الإيرانيّ، على وقع تقرير للخبير في الشأن السوري بمعهد واشنطن أندرو تابلر، كشف فيه انّ قوات سوريا الديمقراطية قادمة على معارك طاحنة ” من داخلها” على اعتاب العمليّات الأضخم التي ستقودها دمشق وحلفاؤها قريبا بدءا من التنف،”والتي يبدو انها ستثبّت النّصر الأكيد للأسد”.

“هي معركة دمشق وطهران وموسكو وحزب الله مجتمعين، فلننتظر ارتدادات قد تكون “مزلزلة” للقرار الأخطر الذي حمله سليماني من موسكو، الى جبهات حلب” – وفق تعليق محلّل الشؤون العسكرية في صحيفة “يديعوت أحرونوت” رون بن يشاي،، والتي يبدو انها حفّزت بنيامين نتنياهو الى تحديد زيارة سريعة الى موسكو لفكّ شيفرات زيارة غريمه الإيرانيّ، على وقع تقرير للخبير في الشأن السوري بمعهد واشنطن أندرو تابلر، كشف فيه انّ جبهة النّصرة قادمة على معارك طاحنة ” من داخلها” على اعتاب العمليّات الأضخم التي ستقودها دمشق وحلفاؤها قريبا بدءا من جسر الشغور،”والتي يبدو انها ستثبّت النّصر الأكيد للأسد”.
وكالات

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *