التصفيات تطال عملاء أميركا في مختلف أنحاء المنطقة الشرقية

التصفيات تطال عملاء أميركا في مختلف أنحاء المنطقة الشرقية

- ‎فيعسكري

تصاعدت خلال الفترات الأخيرة عمليات تصفية طالت عناصر وقيادات في ميلشيا “قسد” المدعومة أمريكياً بمحافظة الرقة، في حين أفرجت الأخيرة عن 3 قياديين من ما يُسمى بلواء “ثوار الرقة” بعد عدة أشهر من احتجازهم في سجونها.

 

 

 

 

وأكدت مصادر ذات صلة لموقع “زمان الوصل” العثور على جثة أحد عناصر ما يُسمى بالرحبة العسكرية التابعة لميلشيا “قسد” المدعو “أحمد كوباني” بالقرب من قرية “الأحمدية” بين مدينة “الطبقة” وبلدة “الجرنية” غرب مدينة الرقة، مشيرة إلى أنه قد تمت تصفيته على يد مجهولين رمياً بالرصاص، ونافية في الوقت ذاته، أن يكون “كوباني” هو نفسه القيادي في الاستخبارات العسكرية والذي يحمل الاسم الحركي ذاته.

وأكدت المصادر أن القيادي في حزب الاتحاد الديمقراطي “PYD” المدعو “خالد كوتي” من قرية “الطنهوزة” لقى مصرعه أيضاً بانفجار لغم أرضي داخل مزرعته بريف الرقة الشمالي.

وأوضحت المصادر بانخفاض حدة التوتر بين “الميلشيات الكردية” العمود الفقري لميلشيا “قسد” وعناصر ما يُسمي بلواء “ثوار الرقة” عقب إفراج الميلشيات الكردية عن 3 قياديين من الصف الأول في اللواء بعد عدة أشهر من اعتقالهم، وذلك رغم قطعها مخصصات الغذاء والخبز عن كتائب اللواء منذ 10 أيام، مشيرة إلى استمرار اعتقال قياديين أحدهما في سجن “عين العرب” بريف حلب والثاني في أحد سجونها شمال محافظة الحسكة.

وفي سياق آخر أعلن ما يُسمى بـ “مجلس الرقة المحلي” التابع لميلشيا “قسد” عن وفاة المدعو “إبراهيم الطيار” رئيس ما يُعرف ب “لجنة العدالة” التابعة للمجلس المذكور بسبب المرض خلال وجوده بمشفى “القامشلي”، لكنها اعتبرته “شهيداً”، وفق ما تناولته روايات لنشطاء ترجح وفاته مسموماً ضمن حملة اغتيالات واسعة طالت قيادات موالية للتحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.

وكانت ميلشيا “قسد” قد شنت حملة اعتقالات واسعة خلال الأيام القليلة الماضية لتجنيد عشرات الشبان من قرى وبلدات ريف الرقة الشمالي وريف ومدن محافظة الحسكة..

دحام السلطان – الوطن أون لاين

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *