الاتصالات السورية: وداعا لبوابات الانترنت غير المحدودة.. كلشي بحقو !

الاتصالات السورية: وداعا لبوابات الانترنت غير المحدودة.. كلشي بحقو !

- ‎فيتقنيات

أوضح مدير التسويق في السورية للاتصالات فراس البدين لبرنامج المختار عبر المدينة اف ام “إن ما نشر حول زيادة سرعة الانترنت 4 أضعاف غير دقيق, والدقيق هو أن السورية للاتصالت قامت بتوسعة سعات الكوابل بما يمكنها من تلبية طلبات المشتركين، وعن بطاقات مسبقة الدفع قال “الصحيح هو أنه لم يعد هناك لا محدودية مطلقة في استخدام النت وإنه لتحقيق العدالة بين المشتركين سيتم إطلاق بطاقات مفتوحة لذوي الاستهلاك الكبير بأسعار أعلى من البطاقات المحددة لذوي الاستهلاك المتوسط والقليل، وهذا الإجراء متبع في كل دول العالم.
كما كشف مدير الإدارة التجارية في الشركة السورية للاتصالات أحمد سنبل ، عن توجّه الشركة حالياً للتحضير لإطلاق باقات إنترنت جديدة تكون مسبقة الدفع «بحسب الاستهلاك» لتحقيق عدالة استهلاك بين المشتركين ، لافتاً إلى أنه ستكون هناك باقات محدودة وأخرى غير محدودة وبأجور مختلفة.

 

 

أمّا فيما يخص نوعية «الراوترات» التجارية وتأثيرها في الخدمة ، بيّن سنبل أن جميع راوترات الـ(ADSL) الموجودة في الأسواق المحلية حالياً؛ تعمل على الشبكة السورية، موضحاً أنه لا يمكن للشركة فرض أنواع محددة على الزبائن لكون أسعارها متفاوتة وتختلف نوعية الراوترات من حيث عدد المشتركين الذين يمكن تخديمهم بآن معاً.

وأشار إلى أن العمر التشغيلي للراوتر ومساحة التغطية يلعبان دوراً واضحاً في التأثير في جودة الخدمة ، موضحاً أن الشرط الأساسي يجب أن تكون جميع هذه الأجهزة الموجودة في الأسواق، مطابقة للمواصفات التي تحددها الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد.

وبين أن المشترك يشعر بالبطء عند زيادة عدد المستخدمين الذين يعملون على الاشتراك نفسه نظراً لتقاسمهم الحزمة المخصصة لهذا الاشتراك ، لافتاً إلى أن هذه الزيادة تؤدي إلى زيادة الاستهلاك وحزم الربط بشكل عام (داخلية ودولية) ، ومن ناحية الحزم الداخلية ليس هناك أي مشاكل، ولافتاً إلى أن أجور خدمة الإنترنت في سورية حالياً، بنيت على أساس الكلفة المترتبة على تقديمها، وهوامش ربحها الموضوعة والمعتدلة، ومبيناً أن أجور الخدمة منخفضة نسبياً مقارنة بدول الجوار ودول المنطلقة والعامل الأكبر بتسعيرها هو سعر الصرف وأجور التشغيل التي ارتفعت لعدّة أضعاف أثناء الأزمة مقابل ارتفاع أجورها بشكل بسيط جداً.

وبالنسبة لمحافظة ريف دمشق قال سنبل: «يتم إعادة الخدمة للمراكز في الغوطة الشرقية ويتم حالياً ترميم مراكز «سقبا – زملكا – حرستا» ، مبيناً أنه سيتم وضع مركز «سقبا» قريباً في الخدمة، إضافة إلى الكشف عن مركز اتصالات دوما لتحديد الأعمال المطلوبة وسيتم البدء بالعمل قريباً».

المصدر: الوطن

Loading...

Facebook Comments

‎إضافة تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *